2019 بداية جديدة لتنافس عمالقة شركات الهواتف الذكية

20 01:51:10 كانون الأول 2018 بتوقيت بيروت - شاهده 23
2019 بداية جديدة لتنافس عمالقة شركات الهواتف الذكية

مع بداية السنة الجديدة يتنافس عمالقة شركات الهواتف الذكية في العالم، على طرح هواتفهم الذكية القابلة للطي، ليشكل عام 2019 بداية سباق جديد بين تلك الشركات في هذه الفئة من الأجهزة الذكية المحمولة.

ظهرأول هذه الهواتف القابلة للطي، عندما كشفت شركة "رويول"الصينية عن الجهاز الجديد الذي يحمل اسم "فليكس باي"، وهو أقرب في حجمه إلى جهاز لوحي ويمكن طوي شاشته إلى الداخل أثناء عمله.

وقد أصبح هذا الجهاز متوفرا للبيع بالفعل على موقع الشركة الإلكتروني بسعر يبدأ من 1588 دولارا أميركيا، ويعتمد على شاشة بقياس 8.7 إنش، وعلى معالج "سناب دراغون 8150"، ونظام تشغيل يدعى Water OS.

أما شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، فعرضت جهازها الذكي القابل للطي الذي يعتمد على تقنية "إنفينيتي فليكس"، ويتحول من جهاز لوحي إلى هاتف عبر طي طرفي شاشته إلى الداخل. ويحتوي أحد وجهيه الخارجيين على شاشة أخرى، فيتحول إلى جهاز بحجم هاتف.

وحسب معلومات نقلتها وكالة "يونهاب" الرسمية الكورية الجنوبية عن رئيس قسم الهواتف الجوالة في سامسونغ، دي جي كوه، فإن الشركة تخطط لشحن مليون جهاز قابل للطي في 2019 بسعر تقريبي يبدأ من 1770 دولارا أميركيا.

أما شركة هواوي الصينية فقد أكدت وعلى لسان رئيسها التنفيذي ريتشارد يو، خلال الكشف عن هاتف "ميت 20 برو"، أنها تعمل على إنتاج هاتف ذكي قابل للطي ومتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G التي تتيح سرعة أكبر في الاتصال بالإنترنت.

وتقول التسريبات إن جهاز هواوي القابل للطي سيعتمد على شاشتين، الأولى داخلية بقياس 8 إنش، والثانية خارجية بقياس 5 إنش. مما يعني أن تصميمه مشابه للتصميم الذي اعتمدته سامسونغ لكن عبر شاشات بقياس أكبر بقليل.

لكن ماذا عن أبل؟ الشركة الأميركية، التي سبقت جميع منافسيها عند طرح أول آيفون وآيباد، لا تتحدث كعادتها عن منتجاتها المقبلة، ولا تتوفر تسريبات لتلك الأجهزة إلا قبل وقت قليل من الإعلان عنها رسميا.

ويعتمد تصميم جهاز أبل القابل للطي على مفصل في وسط الشاشة، يتيح طي طرفي الشاشة سواء إلى الداخل أو الخارج، والهدف هو الحصول على أكبر قياس ممكن للشاشة مع إمكانية حمل الجهاز في الجيب عند طيه.

بدورها، شركة موتورولا أعلنت عن جهاز قابل للطي بقياس شاشة من 6.5 إنش، مع مفصل في المنتصف يتيح طي طرفي شاشة الهاتف إلى الداخل، لكن الزمن الذي سيبصر فيه الجهاز النور ليس واضحا بعد.