إستدرج ضحاياه عبر OLX الى أماكن مقطوعة!

12 12:28:55 شباط 2020 بتوقيت بيروت - شاهده 101
إستدرج ضحاياه عبر OLX الى أماكن مقطوعة!

لم تكن خطة "محمد" تحتاج الى أكثر من وضع إعلان على تطبيق البيع والشراء OLX ليستدرج ضحاياه الى حيث يريد بغية الإستيلاء على أموالهم. بالطبع إختار السارق مناطق مقطوعة كان قد عاينها سابقاً لنجاح الخطّة. ما إن يصل الشاري الى المكان المحدّد ويسلّم البائع (محمد) المال حتى ينقضّ عليه لتنظيف جيوبه مما يحمل بداخلها مهدّدا ضحيته بالسلاح.

 

وقائع القضية أوردها حكم قضائي علني صدر عن محكمة جنايات جبل لبنان جاء فيه:

 

المتهم محمد الحسين (مواليد 1993، سوري) قام بوضع إعلان لبيع دراجة نارية على تطبيق OLX، وكان يتواصل مع مواطنين ويستدرجهم في أماكن مقطوعة بحيث يقوم بالإستيلاء على أموالهم عبر تهديدهم بقوة السلاح والخنجر، الى أن تمّ الإطباق عليه وهو يقوم بإحدى العمليات المماثلة في منطقة الجديدة وقد عُثر بحوزته على خنجر وهاتف كان يتواصل به مع ضحاياه.

 

في التحقيق الأولي اعترف محمد الحسين أنه دخل الأراضي اللبنانية خلسة واعترف بما أُسند إليه موضحاً أنّه كان يستدرج عدّة اشخاص بهدف سلبهم، وكانت الخطة تقتضي بأن يحضر المشتري(الراغب بشراء الدراجة النارية) لمعاينة الدراجة ويُسلّمه المال، وحينها يقوم بشهر مسدس حربي بوجهه طالباً منه أن يُغادر المحلّة فوراً قبل أذيّته.

 

واعترف المتهم بأنه خلال محاولته المزعومة ببيع دراجة في محلة الطيونة، ارتاب الشبان الراغبين بالشراء لأمره، فعملوا على إشباعه ضرباً بعد نزع مسدسه الحربي وأخذوا منه بطاقة هوية (مزوّرة) كان استحصل عليها من شخص مجهول منذ ما يُقارب الثلاث سنوات.

 

وقد تعرّف العديد من ضحايا المتهم عليه وأشاروا الى أنّه سلبهم أموالهم بعد تهديدهم بالسلاح أثناء محاولتهم شراء دراجته النارية.

 

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي ايلي الحلو أنزلت عقوبة الأشغال الشاقة خمس سنوات بالمتهم وخفّفتها الى ثلاث سنوات، على أن يتم طرده من البلاد فور تنفيذ العقوبة مع حفظ حق المدعين بالقيام بدعوى عطل وضرر أمام القضاء المدني المختصّ.