الصحف اللبنانية ليوم السبت 10-08-2019

10 09:05:07 آب 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 31
الصحف اللبنانية ليوم السبت 10-08-2019

 

 العناوين

النهار
"الحل السحري": مساران سياسي ومالي للانفراج

الاخبار
مصالحة بعبدا: اللي استحوا ماتوا!

الجمهورية
"مصالحة" ترمم التسوية والحكومة
"مصارحة ومصالحة" أقفلتا قبرشمون .. ومجـــلس وزراء هادئ وقصير اليوم

البناء
مصالحة بعبدا تطوي حادثة قبرشمون والتعطيل الحكومي بمبادرة من بري 
المحكمة العسكرية للتحقيق... والقرار للحكومة بعدها... والضمانات للجميع 

اللواء
المصارحات والإجراءات في بعبدا تجنّب لبنان أزمة مالية!
الخطوة المقبلة مصالحة بين حزب الله والتقدمي في عين التينة.. ومجلس وزراء خاطف اليوم

الديار
يوم طويل : اجتماع مصغر في السراي وموسع في بعبدا واجتماع مصالحة بين جنبلاط وارسلان
سماحة السيد حسن نصرالله ساهم بأكثرية الجهد للحل والمصالحة

الاسرار

النهار

معلومات مقلقة
تملك أوساط معنيّة معلومات مُهمّة عن اتجاهات أميركيّة حيال فئة سياسيّة في المرحلة المقبلة لا تدعو إلى الارتياح.


الجمهورية

لاحظت أوساط سياسية أنه لولا الإتصال الليلي الذي أجراه أحد الأحزاب بفريق سياسي لما
حصلت المصالحة في بعبدا.

أشاد مسؤول كبير بأداء أحد الوزراء معتبراً أنه تمكن من ضبط وزارته الأمر الذي أزعج الوزير السابق فاتصل به معاتباً: أفهم منك أن الوزارة في عهدي كانت "فالتة".

أعدت مجموعة من رجال القانون تقريراً تضمن ما وصفته "مخالفات ّفاضحة بالجملة" ارتكبها بعض النافذين وجرى تسليم التقرير إلى بعض المسؤولين.


البناء

خفايا 
قال سفير دولة أوروبية في مجلس خاص إنّ لبنان يملك بوليصة تأمين ضدّ المخاطر بوجود قيادة سياسية خبيرة ومحنّكة وقديرة وتحظى بالثقة هي رئيس المجلس النيابي نبيه بري وقيادي أمني مثابر وذكي ودقيق هو المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وحاكم للمصرف المركزي موضع ثقة العالم وكفاءة مالية متميّزة هو رياض سلامة، وتوجه نحو ضيوفه اللبنانيين ليقول أمامهم ربما تتمنّى دول كبرى أن يكون لديها أمثال هذه الشخصيات.


اللواء

غمز 
لا يستبعد نائب بارز أن يكون بيان السفارة الأميركية، والخوف من تراجع التصنيف الإئتماني هو الذي سرّع الجهود لوقف التأزم السياسي..

همس 
أبلغت السلطات النقدية الرسميين اللبنانيين أن لا مجال لحماية استقرار صرف الليرة، من دون توافق سياسي عاجل!

لغز 
أبلغ قطب وسطي في ساعة متأخرة من فجر أمس أن قضية المجلس العدلي، لم تعد جدياً على جدول الأعمال.