رابطة متفرغي اللبنانية قيمت إيجابا لقاءها مع رئيس الجمهورية: سنواكب جلسات مجلس النواب بالمشاركة مباشرة

11 05:56:23 تموز 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 20
رابطة متفرغي اللبنانية قيمت إيجابا لقاءها مع رئيس الجمهورية: سنواكب جلسات مجلس النواب بالمشاركة مباشرة

موقع العهد

أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان اثر اجتماعها الدوري في مركز الرابطة، برئاسة الدكتور يوسف ضاهر، أنها "قيمت إيجاباً لقاءها مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي أبدى اهتماماً كبيراً بالجامعة اللبنانية"، مشيرة الى أن رئيسها "عرض على فخامته أوضاع الجامعة، متحدثاً عن دورها الوطني ومساهمتها الكبيرة في الإنماء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وعن مستواها العلمي الرفيع وشهاداتها المميزة في الداخل والخارج. كما تحدث عن حاجة الجامعة الوطنية الى إصلاحات عديدة على مستوى قوانينها وأنظمتها المالية وتسهيل إدارة الملفات مع مختلف الوحدات والفروع في كافة المناطق، وعلى مستوى النقص في الأبنية والمجمعات الجامعية". ولفتت الى أن "رئيس الهيئة تحدث عن الطلاب الذين يأتون بمعظمهم من عائلات متواضعة ليحصلوا تعليمهم بجدية لافتة. وفي الحديث عن الأساتذة، وبعد أن تطرق الى اختصاصاتهم ومهاراتهم المتعددة وشهاداتهم المميزة، تساءل رئيس الهيئة عن تغييب الدولة لدورهم وعدم الاستعانة بهم لإجراء الدراسات ورسم الهندسات الاستراتيجية في مختلف المرافق الحيوية. ثم تناول المطالب من زاوية السبع نقاط، التي عرضها معالي وزير التربية على فخامته، كما تمَ الحديث عن مرسوم ترفيع الأساتذة من ضمن القانون 12/81 الذي ما زال بحاجة الى موافقة فخامته". وأشارت الى أن رئيس الجمهورية اعتبر من جهته، أن الجامعة اللبنانية لها أهميتها الكبرى لكونها أهم مؤسسة وطنية، وقد عمل هو الكثير ولا يزال لتعزيزها، كما نوه بالمستوى المميز للشهادات في العديد من كلياتها وتطرق الى جدية طلابها وعصاميتهم وهم يشكلون أحد أهم أعمدة الوطن، وبأنهم سيستمرون بالعمل بذات العصامية في مختلف المواقع التي سيحتلونها. كما قال فخامته بأنه لا شك بأن الأزمة المالية التي تمر بها البلاد تعيق تنفيذ تطلعاته الى الجامعة اللبنانية، كما قال بأنه يمكن الاستفادة من برنامج سيدر لاستكمال إنشاء المجمعات الجامعية. وشكرت الهيئة الرئيس وتمنت له دوام النجاح كأب لجميع اللبنانيين". وذكر البيان أن "الهيئة تطرقت الى المتابعة والمواكبة المستمرة من قبلها للمطالب والحقوق أكان في التعديلات في لجنة المال والموازنة أم في رفع المشاريع الى الهيئة العامة لمجلس النواب. وفي هذا الإطار علمت الهيئة أنه تم استثناء أساتذة الجامعة اللبنانية من أحكام المادة 78 من مشروع قانون الموازنة العامة، التي تمنع التوظيف والمادة 83 لجهة إمكانية استكمال العام الجامعي للمتقاعد وسط العام الجامعي، كما تم تعديل المادة 90 بحيث يستفيد من المعاش التقاعدي من خدم 15 سنة وما فوق. كما علمت الهيئة أن تعديلا ما قد تم على المادة 22 لجهة تخفيف الضريبة على المعاش التقاعدي. واطلعت الهيئة على اقتراح مشروع القانون الجديد للثلاث درجات الذي سجل في مجلس النواب وتابعت مسار مشروع الخمس سنوات وملفي التفرغ والدخول الى الملاك". وأكدت أنها "تكثف اتصالاتها مع العديد من المسؤولين ورؤساء الكتل النيابية لدعم المطالب وإقرار ما يجب إقراره في الهيئة العامة لمجلس النواب وخاصة في ما يتعلق بصندوق التعاضد"، مشيرة الى أنها "ستواكب جلسات مجلس النواب بالمشاركة مباشرة". وأبدت ارتياحها الى "عدم التناقص في أعداد الطلاب الذين ترشحوا الى مباريات الدخول في عدد من الكليات، مما يدل على تمسك الطلاب بالجامعة اللبنانية لمستواها الجيد ولأنها السبيل الوحيد لهم للتحصيل العلمي". وأخيرا، أعلنت أنها "بدأت بالتحضير لإقامة مؤتمر شامل عن الجامعة اللبنانية وعينت لجنة مهمتها التحضير لإقامة هذا المؤتمر".