طليس من سهل عكار: كيف يجمع باسيل وزراءه في وزارة الخارجية ثم يحدثوننا عن الميثاق؟

07 09:17:30 تموز 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 19
طليس من سهل عكار: كيف يجمع باسيل وزراءه في وزارة الخارجية ثم يحدثوننا عن الميثاق؟

الوكالة الوطنية للاعلام

أقام الشيخ محمد شحادة، لقاء تكريميا لعضو المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى علي طليس، في دارته في بلدة تل اندي في سهل عكار، في حضور الشيخ خلدون عريمط، رئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة، عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" سامر حدارة ومنسق عكار في التيار خالد طه، رؤساء بلديات وفاعليات اجتماعية وتربوية ودينية وشبابية.

طليس

وألقى طليس كلمة حمل فيها على وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، سائلا "كيف يجمع باسيل وزراءه في وزارة الخارجية، ثم يحدثوننا عن الميثاق". وقال: "نحن نريد عهدا قويا ولكنكم أنتم أضعفتموه، والرئيس (سعد) الحريري حمل العهد عل كاهله على أساس أنكم ثقة ومصداقية وليس على أساس نقض العهد ولتحصلوا على كل شيء".

وأضاف قائلا عن باسيل: "كان عندنا بالأمس وأهلا وسهلاً به، لكننا نطلب منه لائحة خدماته لعكار بكل طوائفها، وليبين لنا أين هي حصة عكار، مسلمين ومسيحيين، في التعيينات الديبلوماسية؟".

وتابع: "يتحدثون عن التوظيف في وزارة الاتصالات، مع أن هؤلاء الموظفين هم مناصفة وموزعون على كل المناطق. ولكن فلنسأل عن التوظيفات في الكهرباء، أليست كلها من لون واحد؟، ووزارة الطاقة تخسر ملياري دولار أميركي سنويا، ما يعني أن إدارتكم ليست حكيمة وغير ناجحة، وهي بموظفيها ومتعهديها محسوبة عليكم ومن عندكم. وأتيتم بشركات الخدمات لتدفعوا لها على حساب الشعب. لماذا لا توظفون أبناء المناطق في وزارة الطاقة؟، هل يعقل أن شركة كهرباء قاديشا في طرابلس أصبحت مليئة بموظفين من البترون؟. لقد سبق ونادينا بأننا نريد وزارات خدمات لعكار، لأننا كنا نرى أن الوزارات صارت محسوبيات". 

واستطرد: "نحن دعاة المناصفة الحقيقية. ونحن دعاة إنصاف كل المناطق والطوائف في كل وزارات الدولة. ولذلك نريد حصتنا منها في التعيينات المقبلة في كل فئاتها، فلتسمع الدولة بكل مؤسساتها ومكوناتها، نحن أبناء عكار مسلمين ومسيحين، لنا حق مع الدولة، ولنا عتب كبير عليها".

وأكد أن عكار "هي صورة عن العيش المشترك الفعلي، وهي إلى جانب الجيش اللبناني والقوى الأمنية"، داعيا إلى "البحث في كيفية إيجاد فرص عمل"، مشددا على "ضرورة تشغيل مطار الرئيس رينيه معوض في القليعات، وهو جاهز، وينتظر القرار السياسي، وتشغيله يستفيد منه أبناؤنا. ولا يعقل أن يعيش كل لبنان على مطار واحد، ونطالب الرئيس سعد الحريري بتشغيل المطار". 

وختم بالاشارة إلى "إمكانية إنشاء مرفأ على ساحل عكار، حيث يوفر آلاف فرص العمل ويخفف زحمة السير عن بيروت وباقي المدن".

جديدة

وألقى صاحب الدعوة الشيخ شحادة كلمة رحب فيها بالحاضرين، ونوه بالدور الذي يقوم به طليس، مؤكدا وقوفه إلى جانب الرئيس سعد الحريري.

ثم ألقى الشيخ جديدة كلمة أكد فيها أيضا الوقوف إلى جانب الرئيس الحريري. وتحدث عن "انجازات وعطاءات طليس الذي يستحق التكريم، فهو من طينتنا كرما وشهامة، وهو رجل الصلح والعطاء فعلا، وقد اكتشفنا كنزا من كنوز عكار يوم أطل علينا بالمجلس الإسلامي الشرعي، فكان لنا سندا في الأوقاف يتابع كل المشاريع حتى صارت تقر وتنفذ مشروعا مشروعا. ولا أنسى وقوفه إلى جانب مدارس المقاصد في محنتها، فاذا بعلي طليس نجده حريصا على أسرتهم ووقف، وحده ليدفع رواتب المعلمين والمعلمات ولكي تبقى المقاصد منارة علم في عكار".

وطالب بحصة عكار من موظفي الفئة الأولى، كما طالب بحصة أكبر في المجلس الإسلامي الشرعي.