هذا ما حدث: عملية إرهابية ليلة الفطر في طرابلس

04 01:58:41 حزيران 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 85
هذا ما حدث: عملية إرهابية ليلة الفطر في طرابلس

متابعة: عماد بشير- خاص موقع مداد نيوز

 

عند الساعة ١١:٤٥ مساء اليوم، أفاد مراسل قناة الـmtv عن إلقاء قنبلة صوتية أمام سراي طرابلس أدت إلى إصابة مواطن صَدَف مروره في المكان فيما أطلق مجهولون النار على سيارة تابعة لقوى الأمن الداخلي أدت إلى سقوط شهيد برتبة عريف، كما احترقت الآلية. فيما سبق هذه العملية عند الساعة ١١ مساءا اطلاق نار على مصرف لبنان في طرابلس، ومركز تابع لقوى الأمن الداخلي استشهد على أثرها عسكري وأصيب آخر.

وقد تم تداول إسم أحد الإرهابيين والذي ساعد بتنفيذ هذه العملية وهو عبد الرحمن مبسوط، حيث أكدت بعض المصادر الصحفية للجديد أنه غير معروف في طرابلس، كما أكد انه استهداف مباشر ومدبرا لقوى الأمن الداخلي، وفي هذه الاثناء طوق الجيش اللبناني وفرع المعلومات ٦ أشخاص مسلحين في احد شوارع طرابلس المسمى بشارع "التوليد"،  حيث دارت مواجهات وصفت "بالاعنف" في هذه العملية بين الجيش و المسلحين.

أما الآن، الجيش يطوق جميع مداخل طرابلس، ويطلب تعزيزات مؤللة من فوج المغاوير، و الآليات الثقيلة،  في حين أفادت الـ lbc ان عبد الرحمن مبسوط وحده من نفذ العمليات الثلاثة في طرابلس متنقلا على دراجته النارية، و انباء عن سقوط شهيد ثانٍ لقوى الأمن الداخلي وسقوط شهيد للجيش اللبناني. ثم عاد واختبئ في احد المنازل داخل احد أبنية طرابلس، في حين أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الإرهابي أن أحد مجموعاته المسماة "ابو احمد العدناني" تتبنى عملية طرابلس الإرهابية.
وأثناء كتابة هذا التقرير أفاد مندوب الـ lbc الى طرابلس انتهاء العملية بحسب احد جنرالات الجيش المتواجدين على الأرض.