تسليم رفات "أشهر جاسوس صهيوني" شائعات دون أي تأكيد أو نفي رسمي

16 04:29:35 نيسان 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 31
تسليم رفات "أشهر جاسوس صهيوني" شائعات دون أي تأكيد أو نفي رسمي

روسيا اليوم

وسط عدم صدور أي تعليق رسمي على أخبار تسليم رفات الجاسوس الصهيوني الأشهر "إيلي كوهين" إلى العدو، نفت صفحة "الجيش السوري الإلكتروني" صحة هذه الأنباء جملة وتفصيلاً.

وقالت صفحة "الجيش السوري الإلكتروني" إن "كل ما تتفوه به القنوات العبرية حول عودة رفات إيلي كوهين إلى العدو كذب جملة وتفصيلاً".

 ونشرت وحدة الإعلام في الجيش السوري الإلكتروني، على الصفحة (التي يديرها ناشطون ولا تنطق باسم أي جهة رسمية في سوريا) بياناً باسم "قيادة الجيش السوري الإلكتروني" قالت فيه إن: "الرئيس الراحل حافظ الأسد هو الوحيد الذي يعرف مكان تواجد رفات الجاسوس الصهيوني إيلي كوهين"

 وقالت الصفحة إن سوريا، التي لم توقع اتفاقية سلام مع العدو، ولم تستجب لطلبات صهيونية على مر السنين بإعادة رفات كوهين لـ"أسباب إنسانية"

وأشارت إلى أنه "في العام المنصرم أعلن جهاز الموساد الصهيوني أنه تمكن من استعادة ساعة كوهين عبر عملية خاصة، قبل أن تتحدث تقارير لم تؤكد بشكل رسمي عن نقل رفاته من سوريا إلى العدو"

وكانت وسائل إعلام صهيونية تداولت شائعات تقول إن وفداً روسياً زار سوريا وغادرها وهو يحمل تابوتاً يضم رفات كوهين.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن وزراء في الحكومة الصهيونية رفضوا التعليق على تلك الشائعات.