كارثة طبيعية .. طالت ما يفوق 400 ألف مواطن ..!!

08 11:49:28 نيسان 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 142
كارثة طبيعية .. طالت ما يفوق 400 ألف مواطن ..!!

نور حازر - خاص موقع مداد نيوز

سيول جارفة نتيجة أمطار غزيرة ..هكذا انتهت عطلة راس السنة الجديدة في ايران . أخذت السيول الجارفة مسارها من المحافظات الغربية متّجهة نحو محافظة خوزستان ما دفع السلطات المحلية فيها لاخلاء 9 مدن وأكثر من 100 قرية منعاً لحدوث كوارث انسانية.حيث اكدت "منظمة الاغاثة والانقاذ الايرانية ان السيول قد اجتاحت قرابة 1900 مدينة وقرية ايرانية مشرّدة عشرات الآلاف من سكانها وحتى هذه اللحظة  توضَّح ان هذه السيول قد خلّفت 70  قتيلا  في مختلف انحاء ايران. بالاضافة الى انها أوقعت خسائر فادحة في البنى التحتية ، البيوت ، و المعالم الاثرية. كارثة وصفها الرئيس الإيراني حسن روحاني "بغير المسبوقة منذ 100 عام". 
وبما ان ايران تلعب دورا بارزا في العالم وانها من الدول الكبرى فلا بد من وجود حلفاء وأعداء لها. فمن جهة بعثت عدة دول مساعدات عديدة منها دولة الكويت التي أقامت جسرا جويا لتوصيل المساعدات الانسانية .وكذلك فرنسا والصليب الاحمر البريطاني .
أما من جهة أخرى اتهم وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الادارة الاميركية بعرقلة وصول المساعدات .ودارت بعدها حرب اعلامية كلامية بينه وبين نظيره الاميركي مارك بومبيو مصرحا الأخير أن ايران "تسجن حماة البيئة .." وأن الادارة الاميركية مستعدة لارسال الاموال للهلال الاحمر الايراني.اثر هذا التصريح غرَّد ظريف بأن تصريحات بومبيو *"أخبار كاذبة"* اذ أن الهلال الاحمر لا يستطيع تلقي أي مساعدة على اثر العقوبات الاميركية المفروضة عليه .
واتهم روحاني المنعوتون بـ"أعداء إيران" بأنهم استغلوا السيول لتفرقة الإيرانيين، قائلاً "إنهم فشلوا في ذلك، وانفضحوا لإغلاق حسابات الهلال الأحمر الإيراني، مؤكداً أنّ أميركا عجزت عن تدارك الخسائر الناجمة عن السيول خلال الشهور الماضية، مشدداً على أنّ بلاده ستبني من جديد ما دمرته السيول.​

هكذا تتحول الكارثة الطبيعية التي تحمل ضحايا انسانية الى حرب كلامية مزيلا النقاب على الأوجه .وبيقى السؤال  ماذا سيحدث من كوارث اضافية ليتحرك ضمير الولايات المتحدة الاميركية وتزيل العقوبات ؟