تجمع الشبيبة الديمقراطي: لوقفة احتجاجية غدا تضامنا مع زريق امام الاونيسكو

10 03:44:35 شباط 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 18
تجمع الشبيبة الديمقراطي: لوقفة احتجاجية غدا تضامنا مع زريق امام الاونيسكو

الوكالة الوطنية للاعلام

اصدر "تجمع الشبيبة الديمقراطي" بيانا حول حادثة جورق زريق جاء فيه: "أحرقته نيران الأقساط المدرسية، ودخانها يخنق آباء وأمهات آخرين غير جورج، في وطن تمعن فيه السلطة الحاكمة العبث بحقوق الناس ومستقبل الوطن وأهله، من خلال إهمال التعليم الرسمي وقطاعاته، بديلا من دعمه وتأهيله، ليأخذ الأطفال والشباب أبناء الفقراء حقهم العادل بالتعليم كما أبناء الاغنياء والمسؤولين.
هي سياسات سلطة أهل الطائفية والفتنة والفساد والنهب الذين أنشأوا مدارسهم الخاصة، إلى جانب دكاكين العلم التجارية، لتأكل نيران أقساطها أجساد الفقراء، الملتجئين إلى رحمة تلك المدارس، وهم يكافحون من أجل تعليم يمنح فلذات أكبادهم كي يكون لهم مستقبل أفضل... لكن المستقبل الذي لن يكون جورج فيه هو الذي يرسمه اهل السلطة لأبناء الوطن وأجياله للالتحاق بزعماء الطوائف أدوات للاستعمال ضد حقوقهم ومصالحهم ومستقبل الوطن الذي يحلمون به".

واضاف البيان: "حين أحرق جورج نفسه بسبب عجزه عن دفع قسط مدرسة طفلته، أراد القول عاليا، أن هناك من يجب أن يتحمل المسؤولية عن هذا القهر، وفي رأس هرم جميع حكام البلد ومسؤوليه وصانعي ازماته، ومعهم وزارة التربية والتعليم العالي، التي لا تقوم بدورها في حماية التعليم الرسمي وتطويره، بديلا عن اهماله لمصلحة التعليم الخاص ومدارس الطوائف وتجار العلم الذين يراكمون الأرباح والثروات من خلال نهب خزينة الدولة عبر المنح المدرسية وعبر زيادة الأقساط على الأهالي، في وقت يرفضون إعطاء المعلمين حقوقهم ويمارسون بحقهم كل أشكال القهر والاستغلال.
من هنا، كما يتحكمون بالأهالي، فإننا نحن ضحايا هذه السياسات، طلابا وأساتذة وأهال، لا خيار أمامنا سوى الوقوف يدا بيد استنكارا للجرائم التي ترتكب بحقنا، ومحاكمة المسؤولين عنها. من أجل مطالبة الحكام والحكومة ووزارة التربية، بإقرار خطة واضحة لدعم وتطوير التعليم الرسمي والمدرسة الرسمية، والحزم في كبح جشع اصحاب المدارس الخاصة وإنصاف المعلمين والعاملين فيها. تعالوا نتشارك معا للدفاع عن حقوقنا وحماية مستقبلنا. ندعوكم للمشاركة في الوقفة الإحتجاجية التي تنظمها لجان الأهل وأولياء الطلاب، أمام وزارة التربية والتعليم العالي - الأونيسكو، غدا الاثنين الساعة التاسعة والنصف صباحا".