العلاقات اللبنانية السورية ستطغى على المشهد الداخلي

09 08:01:51 شباط 2019 بتوقيت بيروت - شاهده 17
العلاقات اللبنانية السورية ستطغى على المشهد الداخلي

وصل لصحيفة «الجمهورية» انّ موضوع العلاقات اللبنانية السورية سيكون حاضراً على المشهد الداخلي في الفترة المقبلة بصورة اكبر مما كانت عليه قبل تشكيل الحكومة. وإستنادا إلى المعلومات فإنّ هناك توجهاً لدى قوى سياسية موالية لسوريا لإعادة إثارة هذا الموضوع، من زاوية ضرورة التنسيق في هذه المرحلة، وخصوصاً في ملف النازحين الذي يشهد تعقيدات على المستوى الدولي وسط معلومات أكيدة بتوجّه لدى الدول الكبرى، وفي مقدمها الولايات المتحدة الاميركية، لتوطين اللاجئين في اماكن لجوئهم.